تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس الخصوصية: شراكة تعليمية مبتكرة تستهدف جودة التعليم في المغرب

أدمين الموقع

تنظم وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة الدورة التكوينية الأولى في تدريس اللغة الأمازيغية بسلك التعليم الابتدائي، بداية من الاثنين الماضي، لصالح المدرسات والمدرسين العاملين في مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي.
وأعربت هذه المؤسسات عن رغبتها القوية في الاستفادة من هذه التكوينات، مؤكدة أن التعليم المدرسي الخصوصي يشكل جزءاً أساسياً من المدرسة المغربية ويساهم في جهود تعميم التعليم ذي الجودة للجميع.
وبحسب بلاغ صادر عن الوزارة، فإن الدورة التكوينية ستشمل 94 مدرساً ومدرسة، حيث سيتم تنظيم المحطات الأولى بالدار البيضاء وأكادير بتأطير من مكونين معتمدين.
ومن المقرر أن يتولى المشاركون تدريس اللغة الأمازيغية في مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي التي ينتمون إليها، اعتباراً من بداية العام الدراسي 2024/2025.
وأكدت الوزارة أن الهدف من هذه الدورة التكوينية هو دعم وتعزيز قدرات المدرسات والمدرسين في منهجية تدريس اللغة الأمازيغية وتعميق معرفتهم الديداكتيكية في هذا المجال، وذلك وفق الهندسة التكوينية المعتمدة.
وتأتي هذه الدورة التكوينية في إطار مخطط وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، الذي يهدف إلى تعميم تدريس اللغة الأمازيغية بسلك التعليم الابتدائي، وفي سياق مواكبة الورش الوطنية لتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية.

رأيك يهمنا