استثمار الشباب: مفتاح التنمية المستدامة في اليوم العالمي للسكان

أدمين الموقع

يحتفل العالم باليوم العالمي للسكان، في الـ11 من يوليو من كل عام، وهو يوم مخصص للتفكير في قضايا السكان والتحديات التي يواجهونها.
يتمحور هذا العام حول شعار “الاستثمار في الشباب: المفتاح إلى مستقبل مستدام”، مما يسلط الضوء على دور الشباب كعامل حيوي في تحقيق التنمية المستدامة.
تعاني العديد من الدول حول العالم من تحديات ديموغرافية متعددة، بما في ذلك الزيادة السكانية السريعة والتحولات في الهياكل العمرية.
تتطلب إدارة هذه التحديات استراتيجيات متكاملة تركز على تعزيز صحة الأمهات والأطفال، وتوفير فرص التعليم والتدريب للشباب، وتعزيز الوصول إلى خدمات التناسل الصحية.
أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن أمد الحياة بالمغرب استقر سنة 2023 عند 77 سنة، بما فيها 78,8 سنة لدى النساء و75,3 سنة لدى الرجال، أي بفارق حوالي 3,5 سنوات، وبشكل متقدم عما كان عليه الحال سنة 2004، الأمر الذي يعزى أساسا إلى تراجع معدل الوفيات وتحسن الظروف المعيشية والصحية. 17, 2024
وأكدت المندوبية أن المغرب شهد زيادة في عدد المنشآت الصحية بعد عام 2020، حيث ارتفع عدد المؤسسات الرئيسية إلى حوالي 3015 في عام 2022، مقارنة بـ 2985 في عام 2021 و 2935 في عام 2020.
و ازداد عدد الأسرة الصحية إلى 27,401 سريرًا في عام 2022، مقارنة بـ 26,926 سريرًا في عام 2020.
وعلى الرغم من هذا الارتفاع، أوضح التقرير أن الكثافة الطبية لا تزال ضعيفة، حيث يبلغ عدد الأطباء 7.6 لكل 10 آلاف نسمة، إلى جانب وجود 10.1 رجل شبه طبي لكل 10 آلاف نسمة أيضًا. وأشار المصدر إلى تركيز هذه الكفاءات بشكل واضح في جهتي الرباط سلا القنيطرة والدار البيضاء سطات.

رأيك يهمنا